عن الأهداف أتحدث |

احرص على أن يكون هدفك المرسوم منطقيّاً ، فالأهداف المنطقية هي الأهداف القابلة للتحقيق ، وأما الأهداف السرابية فلن تبلغها ما حييت لأنها ببساطة شديدة .. سراب .. ليس له وجود إلاّ في مخيّلتك ، إذا أدركت أن منطقية الأهداف هي الطريق الأسرع لتحقيقها ، فاعلم أن الوسييلة الأسهل للوصول إليها هي تدرّج مراحلها ،لا تتردد أن ترسم هدفك بكل دقة ووضوح ، متوكلاً على الله عز وجل ومن ثم دوّن ما تحتاجه من متطلبات لبلوغ ذلك الهدف ، ثم اجعل كل متطلب هدفاً مرحليّاً  ساعياً لتوفير جميع المتطلبات لإنجازه ، ثم احمد الله وابدأ بالمتطلب الذي يليه .. وهكذا ، إلى ان تصبح جميع متطلبات بلوغ هدفك الرئيسي متاحة ومتوفرة بين يديك ، فبالتالي يصبح سهل المنال.  لا تنسى ان تقيم اداءك بعد كل مرحلة من مراحل تقدمك نحو أهدافك ، تحسس مكامن الخلل وعالجها ، وابحث عن نقاط القوة واحرص على تطويرها .. وفي النهاية كافِء نفسك ، لأنك بالفعل تستحق المكافأة.