هل سبق وأن سمعت بسمسار عقارات تعرض لخسارة !

 

مهمة سمسار العقارات تقتصر على اقتناص الفرص الاستثمارية الناجحة ومن ثم تسويقها لشريحة من المهتمين مقابل أتعاب محددة.

مفتاحنا الاستثماري لا يختلف كثيراً عن مهمة سمسار العقارات الناجح والمتميز ، ولكن باحترافية عالية وانتقائية مدروسة بعناية فائقة مستندة على خبرة سنوات عديدة ومتينة ، ومدعومة بسياسة إدارة مخاطر استثمارية دقيقة .. مجربة .. وآمنة.

ينصب تركيز سياساتنا الاستثمارية على اقتناص عقود خيارات ( أوبشن ) ، تمنحنا الحق – وليس الإلزام – بشراء أو بيع أصل استثماري محدد بسعر محدد بعد فترة زمنية محددة ـ مقابل عربوناُ لا يتجاوز 1 بالمئة من القيمة السوقية للأصل المستهدف في كثير من الأحيان ، ومن ثم الانتظار مراقبين نتائج قراراتنا المبنية على دراسات خاصة واحترافية عالية في التحليل الفني والمالي وغيرها من الأدوات ذات الفعالية العالية والمجربة والملموسة النتائج ، وبمجرد ارتفاع سعر الأصل المتفق على شرائه في السوق عن السعر المتفق عليه في العقد المملوك ، سيؤدي ذلك إلى زيادة الطلب على العقد وسيقفز سعره إلى أضعاف قيمة العربون الذي قمنا بدفعه حين الاتفاق .

images (12)

يرجع ذلك الارتفاع الاستثنائي والمطّرد في الطلبات على العقد إلى أن العقد المملوك والمقتنَص في توقيت مدروس بعناية فائقة ، سيعطي حامله الحق بشراء الأصل المتفق عليه بقيمة أقل من سعر السوق بفارق كبير ومجزي بعدما ارتفعت قيمة الاصل حديثاُ ، مما يجعل فرصة امتلاكه بقيمة 2 بالمئة من قيمة الاصل مجدية للراغبين.

إذا تذكرنا اننا قد دفعنا مقابل امتلاك هذا العقد 1 % من القيمة السوقية للاصل ، فذلك يعني اننا قد حققنا صافي ربح بمقدار 100 % من راس المال المخصص للصفقة !!

images (5)

ما يميز مفتاحنا الاستثماري أنك لاتحتاج المغامرة برافعة مالية لتحقيق نسبة أرباح كبيرة في كل صفقة على حدة ، بالإضافة إلى أن أقصىٰ ما يمكن خسارته في أسوء الأحوال هو قيمة الدفعة الرمزية ( العربون ) في حال تراجعك عن تنفيذ الاتفاق المبين في العقد ، بينما أرباحك التي من الممكن أت تحققها في هذا الإطار ستكون بلا سقف ، ضعف ، ضعفين ، ثلاثة أضعاف وأكثر في كثير من الأحيان.